منتدى فيجوال بيسك لكل العرب
[مقال] أنت وما تملك وما لا تملك جزء من جناح بعوضة - نسخة قابلة للطباعة

+- منتدى فيجوال بيسك لكل العرب (http://vb4arb.com/vb)
+-- قسم : الاقسام الاخرى (http://vb4arb.com/vb/forumdisplay.php?fid=74)
+--- قسم : قسم المقالات العام (http://vb4arb.com/vb/forumdisplay.php?fid=85)
+--- الموضوع : [مقال] أنت وما تملك وما لا تملك جزء من جناح بعوضة (/showthread.php?tid=34623)



أنت وما تملك وما لا تملك جزء من جناح بعوضة - ابو روضة - 06-05-20

[صورة مرفقة: 1gn5cent633a.jpg]



﴿ قال ما منعك ألا تسجد إذ أمرتك قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين * قال فاهبط منها فما يكون لك أن تتكبر فيها فاخرج إنك من الصاغرين ﴾ [الأعراف: 12، 13]. 

كان هناك كلب أعزكم الله عُرف عنه أنه كلب مؤذي حيث كان عندما يمر أي شخص يبدأ في التسلل خلفه وعضه دون سابق انذار مما أتعب الجميع حتى صاحبه , لذا فكر صاحبه في حل لتلك المشكله، فأحضر جرس وقام بتعليقه في رقبته حتى يشعر به الناس عندما يتحرك ويتجنبوا أذاه. ولكن الكلب استخدم هذا الجرس للتفاخر حتى انه ظل يتجول في كل السوق مع جرسه المعلق برقبته، إلى أن قابله كلب عجوز فسأله ما هذا العرض الذي تقوم به، أتعتقد بأن هذا الجرس يعد مصدرًا للفخر، كلا يا صغير فتعليق هذا الجرس برقبتك ما هو إلا مصدر للخزي فهو انذار يخبر الجميع بأنك كلب سئ وأنه يجب تجنبك...
صدقنى وخذها منى نصيحة :-

لا تتعامل مع خلق الله مهما كانت صفاتهم ومستوياتهم بتكبر وعلو لآنك بذلك تحكم على نفسك بالذل والهوان...
لآنك فى نفس اللحظة التى ستتكبر فيها وتظن أنك الأفضل سيعمى الله بصيرتك وسيجعلك ترى الشر
الذى تقوم به خيراً صافياً لا عوج فيه...

فربك جعل إبليس اللعين بنفس اللحظة التى تكبر فيها يرى أن عنصره أفضل من عنصر الطين وجعله سبحانه يُصدق أن
النار أفضل من الطين مع أن النار من شأنها الإحراق أما الطين من شأنه النفع والإنبات...
بل وجعله سبحانه ينسى أن الأفضلية عند الله تكون بالطاعة وإمتثال الأمر ... 
بل وجعله سبحانه بنفس اللحظة ينظر الى أصل العنصر ولم ينظر الى التشريف والتكريم الذى خصّ به أبينا آدم وهو أن الله خلقه بيده ونفخ فيه من روحه وعلمه من العلوم ما عجزت عنه الملائكة عن معرفته...

فلا تتكبر يا صديقى مهما كنت ومهما فعلت ومهما بذلت فأنت وما تملك وما لا تملك جزء من جناح بعوضة " فقط جناح ليست حتى بعوضة كاملة".....
لا تتفاخر بجمالك او مالك او طيب اصلك فلست انت صانع شي من هذا ...
وما طار طير و ارتفع إلا كما طار وقع..