تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
[مقال] الإدمان بين المراهقين وطرق العلاج
#1
الإدمان بين المراهقين وطرق العلاج



تدور العديد من الأسئلة في أذهان الآباء عند حدوث بعض التغييرات السلوكية لأبنائهم ، فماذا يحدث؟ هل وقع طفلي في فخ الإدمان ...؟

يعتبر إدمان المراهقين من أخطر المشاكل التي يواجهها الآباء ، خاصة خلال هذه الفترة الحرجة من الحياة.

في كثير من الأحيان ، تبدأ الخطوات الأولى التي يتخذها الشباب تجاه الإدمان قبل سن 18 عامًا.

خلال هذه الفترة يكون من السهل السيطرة على عقول الشباب بعدة طرق ،

والسبب في ذلك ، في رأي العديد من الأطباء النفسيين ، هو أن المراهقين خلال هذه الفترة يمرون بمراحل خطيرة من التحول في حياتهم يحاولون من خلالها إثبات أنفسهم دون التفكير في عواقب ذلك.

لسوء الحظ ، أصبح تجار المخدرات الآن على دراية كافية بالطرق التي تؤثر على عقول هذه الفئة العمرية المعينة.

بالطبع هناك مجموعة من السلوكيات والمؤشرات التي تدق ناقوس الخطر لدى الآباء ،

ما يدل على أن هذه المرأة تخطو أولى خطواتها نحو الإدمان ، وهذه المؤشرات هي:

1- عزل أفراد الأسرة: -
عندما يقترب الشخص من الإدمان ، فإنه يلجأ إلى السرية التامة والعزلة عن بقية أفراد الأسرة خوفًا من التعرض لها أمام الأسرة.

حتى لا تترك مكانًا للعائلة لتلاحظ التغييرات التي تحدث لك. تتلخص سلوكيات العزلة هذه في:

1- البقاء في غرفتك لفترات طويلة

2- لا تنظر في عيني المتكلم

3- الالتزام بالتلفزيون والأنشطة التي لا تتطلب الاتصال المباشر بالآخرين

2- الكذب والتهرب
عندما يكون الشاب غير قادر على التبرير المنطقي لكل ما يطلبه ، فإنه يلجأ إلى أساليب الكذب والغش للحصول على المال.

يمكن أن تكون هذه المؤشرات إحدى علامات الخطر التي يجب على الآباء الانتباه إليها.

3- اضطرابات النوم
ومن المؤشرات التي تنبهك وتدل على أن هذا الشخص في أولى خطوات الإدمان هو النوم لفترات طويلة.

أو البقاء مستيقظًا لفترة مبالغ فيها ، وهذا قد يعتمد على نوع الدواء.

4- الاكتئاب وتقلب المزاج
يعاني المدمن من حالة من التقلبات والتقلبات المزاجية ، وقد يجده يضحك كثيرًا ، وآخر في حالة اكتئاب ، وقد يبكي أحيانًا دون سبب واضح.

5- المؤشرات النفسية
عندما يصل الشاب إلى مرحلة متأخرة من الإدمان تبدأ بعض الاضطرابات النفسية في مطاردته ،

قد تجده يتحدث إلى أشخاص غير موجودين ، وفي أوقات أخرى تجده يتحدث مع نفسه.

ويمكن أن ينتهي الأمر باتهام بعض أقاربه بأمور عدوانية مثل وضع السم في طعامه وشعوره الدائم بأنه مكروه وأن الجميع يريد التخلص منه.

6- المؤشرات الفيزيائية
قد تجده دائمًا يعاني من احمرار العين نتيجة تناول الدواء ، مما يؤدي إلى تهيج الشعرات الدقيقة في العين مما يؤدي إلى احمرارها.

بالإضافة إلى فقدان الوزن بشكل كبير نتيجة عدم تناول الطعام ، وكثرة الصداع والدوخة ، وأحيانًا يصل إلى نقطة الإغماء.

7- مؤشرات السلوك
قد تجده متوترًا جدًا وتتجادل مع من حوله ، وقد يلجأ مرارًا إلى الهروب من المدرسة بسبب انخفاض مستواه الأكاديمي.

قد تكون هناك بعض الشائعات الجديدة ، بما في ذلك تلك التي تريد التوقف عن الدراسة لبدء العمل ، بسبب حاجتك المستمرة للمال.

الطرق الصحيحة للتعامل مع المراهق المدمن
يكون الآباء في حالة جنون عندما يشعرون أن أحد أبنائهم وقع في فخ الإدمان ، وهذا ليس صحيحًا تمامًا. يجب عليك اتباع الخطوات التالية:

اقرأ أيضًا كيفية التعامل مع طفل مدمن.

1- اولا يجب التعامل بهدوء ثم استشارة طبيب علاج الادمان عن كيفية التعامل بشكل صحيح.

سيجعلك هذا تتقبل ما يحدث وستكون قادرًا على التعامل مع هذا الموقف بشكل مناسب.

2- ثانياً: استشارة طبيب نفساني ليس فقط من أجل المدمن بل لجميع أفراد الأسرة.

حتى يتمكنوا من التواصل بشكل أفضل وأقرب مع هذا الشخص وبالتالي إدراك البعد الحقيقي للمشكلة من أجل التغلب عليها في أسرع وقت ممكن.

3- ابحث دائمًا عن علاج الإدمان بشكل جماعي وشارك طفلك مع شخص يعاني من نفس المشكلة.

حتى تتمكن من مشاركة تجاربك معهم ولا تشعر أنك لست الوحيد الذي يعاني في هذه المعاناة ، مما يزيد من دوافعك لتحرر نفسك من براثن هذا العدو القاتل.

4- عليك زيادة الاتصال الأسري ومحاولة إبعاد الأصدقاء المدمنين عنها ، وهذه المهمة تتطلب دعمًا طبيًا ونفسيًا ، لأنها ليست مهمة سهلة.

الرد
تم الشكر بواسطة:
#2
مشاركة جميلة جدا
الرد
تم الشكر بواسطة:


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  أنواع العلاج الطبيعى فهد أحمد 0 172 29-04-20, 09:56 PM
آخر رد: فهد أحمد

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم