تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
[مقال] أرخى الحبل وتظاهر أنك تربطه
#1
[صورة مرفقة: DSC_2206.jpg]


ذهب فلّاح لجاره يطلب منه حبلاً لكي يربط حماره أمام البيت .
أجابه الجار بأنه لا يملك حبلاً ولكن أعطاه نصيحة وقال له :
"يمكنك أن تقوم بنفس الحركات حول عنق الحمار وتظاهر بأنك تربطه ولن يبرح مكانه"
عمل الفلّاح بنصيحة الجار .. وفي صباح الغد وجد الفلاح حماره في مكانه تماماً.
امتطى الفلاح على حماره .. وأراد الذهاب به للحقل
ولكن الحمار رفض التزحزح من مكانه !!
حاول الرجل بكل قوته أن يحرك الحمار ولكن دون جدوى .. حتى أصاب الفلّاح اليأس من تحرك الحمار.
فعاد الفلاح للجار يطلب النصيحه .. فسأله: "هل تظاهرت للحمار بأنك تحل رباطه ؟"
فرد عليه الفلاح بـ استغراب : "ليس هناك رباط".
أجابه جاره : "هذا بالنسبة إليك أما بالنسبة إلى الحمار فالحبل موجود".
عاد الرجل وتظاهر بأنه يفك الحبل .. فتحرك الحمار مع الفلاح دون أدنى مقاومة !!.

لا تسخر من هذا الحمار .. فالناس أيضاً قد يكونون أسرى لعادات أو لقناعات وهمية تقيدهم .. وما عليهم إلا أن يكتشفوا الحبل الخفي الذي يلتف حول (عقولهم) ويمنعهم من التقدم للأمام ويرخيه حتى ينطلق بكل قوة...

             منقول & اضافات طفيفة
الرد
#2
أحسنت واجدت
وكذلك يُعدُّ الخيال أشد تاثيراً في تغيير الواقع؛ إن لم يكن أشدها وأقواها على الإطلاق. وهذا ليس على إطلاقه؛ بل لمن يعيش في أعماق الخيال الغريق!!!
ولكَ أن تتصور كيف يتخيل المــــرءُ في عقله والذي يعتقد أنه سيتحقق في واقعه.
وهذا الخيال عبارةٌ عن صورة ذهنية يرسمها المرءُ؛ قد يكون هروباً من واقعٍ مؤلمٍ أو من جحيم لا يُطاق ...
فلك شكري وتقديري أستاذ سامي أبو سريع فمثلك ينبغي أن تُفرد له الصفحات وتُسود له الورقات؛ لينهلَ القاري اللبيب من شذرات كلماتك العذبة وعبارتك المعبرة.
إذا طُعِنتَ من الخلفِ فاعلمْ أنك في المقدمةِ
الرد
#3
أعجبتني هذه القصة كثيرا أستاذنا القدير أبو روضة
بارك الله فيك و في روضة ليوم الدين إن شاء الله
تحياتي واحتراماتي
الرد
تم الشكر بواسطة: ابو روضة , سعود , asemshahen5


التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم